الرئيسة مقالات وتقارير 5 خطوات الإنتقال للعمل الحر

5 خطوات الإنتقال للعمل الحر

12
0

انها مجرد خمس خطوات بسيطة فقط، ستساعدك بانجاح انتقالك من العمل الوظيفي، الى العمل الحر، مع التسليم، بأنها قد تختلف من شخص الى آخر، وقد تناسب شخصاً دون آخر، وطبعاً هذه الخطوات (خطوات الإنتقال للعمل الحر) ليست كل شيئ، انها البداية التي ستضعك على الطريق الصحيح، فقط !!

01- التركيز

عندما تقرر الانتقال للعمل الحر، ستكون الوجهة الأولى على الغالب، هي غرفة صغيرة في منزلك، محاولاً من خلالها ادارة أعمالك ومشاريعك، وللعمل في المنزل مساوئ عدة .. منها عدم التركيز، وهي المشكلة الأولى التي ينبغي علينا تفاديها، لذا يجب عليك أن تخصص وقت ما، تكون فيه في عزلة تامة عن من حولك، ولاتتواصل معهم إلا للأشياء الضرورية جداً، ابقى مركزاً على ماتقوم به، ولاتشتت نفسك بمن حولك.

02- التواصل

بدءاً من خط الانترنت، وصولاً لحسابات البنوك وطرق الدفع الالكتروني، كلها أشياء جداً مهمة لتبقيك على تواصل مع عالمك الخارجي، لاتنسى أن تنشئ حسابات على أهم الشبكات الاجتماعية، ثم وفر طرق سهلة للتواصل مع الزبائن، وركز على توفير البدائل دائماً.

03- الادارة

الالتزام بالمواعيد أمر جداً أساسي ومهم، أنشئ جدول لأعمالك، ومواعيد لتسليم المشاريع في وقتها الصحيح، ونظم وقتك، طبعاً قد تكون الجداول والمواعيد أمر قد يصعب الالتزام به بشكل دقيق، لكن لا مشكلة، هناك دائماً هامش للخطأ وفي أي شيئ نقوم به، لذا لا تشعر بالذنب ان لم تكن الأمور دقيقة جداً واختلف الواقع عن الورق قليلاً، فهذا الاختلاف بحد ذاته .. يعني بأنك على الطريق الناجح لادارة الذات.

04- التنظيم

العمل الحر، لايعني أن تعمل في أي وقت ودون تنظيم، فهناك جزء كبير ومهم جداً لحياتك اليومية، خصص وقت بسيط للرياضة أو المشي “في أنحاء الحي مثلاً” وصدقني لايوجد أفضل من هذه الطريقة لمسح عقلك، وابقائه نشيطاً ومستيقظاً، لاتقفل نفسك بالغرفة، اختلط مع الأخرين ومارس نشاطات منوعة، فطالما أنك تملك جدول مهام واضح، تحاول الاتزام به قدر المستطاع، فأنت على الطريق الصحيح.

05- الدعم

الانتقال للعمل الحر، ليس بالأمر البسيط، وحقيقة يحتاج الى جرأة ومغامرة، ويتعلق في كثير من الأحيان بطبيعة الشخص نفسه، وطبعاً بتوفيق الله سبحانه وتعالى، لكن لا تتردد بالاستفسار والحصول على الدعم من أصدقائك، أقاربك، أو حتى مديرك بالعمل “طبعاً إن كان ذو عقلية خلاقة ومن النوعية المتفهمة، لا المستغلة والخادعة” ثم ارجع في نهاية الأمر لقرارك وطريقة اختيارك لنمط حياتك.

(12)

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *