الرئيسة إفريقيا 10 أشياء عليك أن تعرفها حول الخدمات المصرفية عبر الهاتف الجوال في إفريقيا الغربية

10 أشياء عليك أن تعرفها حول الخدمات المصرفية عبر الهاتف الجوال في إفريقيا الغربية

39
0

هي من أكثر المواضيع الرائجة هذه الأيام و الخدمات الجديدة في القارة الإفريقية التي تسعى لمنافسة الأسواق الغربية. نحن دون شك نتحدث عن الخدمات المصرفية عبر الهاتف الجوال:mPesa، ليبيكي، أورنج موني، تيقو كاش، إلخ. تتعدد الأسماء و لكن النجاح ليس دائما هو الحليف.

هذه الأشياء العشرة التي يجب أن تعرفها حول الخدمات المصرفية عبر الهاتف الجوال في غرب إفريقيا:

1. الكوت ديفوار تضم لوحدها قرابة 70 بالمائة من الحسابات النشطة

حسب الإحصائيات التي نشرها البنك المركزي لدول غرب إفريقيا، احتلت الكوت ديفوار المرتبة الأولى في نسبة الحسابات البنكية المتنقلة و النشطة. حتى إن تغيرت بعض الأرقام في هذه الآونة، إلا أن الكوت ديفوار يبقى هو رقم واحد بلا منازع في عدد الحسابات المتنقلة في منطقة إفريقيا الغربية.

2. الماليون هم أكثر من يقوم بالتحويلات من حساب إلى حساب آخر

خلال سنة 2014، تم القيام بأكثر من 7 مليون تحويل في مالي قدرت بحوالي 218 مليار فرنك.

3. يخول البنك المركزي استعمال نموذجين لإصدار العملات الالكترونية: نموذج مصرفي و نموذج غير مصرفي

في النموذج المصرفي، إصدار العملات الإلكترونية يكون تحت مسؤولية مؤسسة إئتمانية في شراكة أم لا مع مشغل فني. خدمة  “أورنج موني” هي الخدمة الأكثر ديناميكية في سوق إفريقيا الغربية.

النموذج الغير مصرفي يتم تطبيقه في إطار اعتماد لمؤسسة غير مصرفية تسمى مؤسسة العملات الالكترونية EME لإصدار العملات الإلكترونية.

4. بين سنة 2010 و 2014، ارتفعت محاولات إصدار العملات الإلكترونية من 11 إلى 32

النشاط لا يزال يشهد ارتفاعا ملحوظا بعد قفزة نوعية شهدها خلال سنة 2013

5. أكثر خدمات الدفع تتعلق خاصة بعمليات استخلاص فواتير الكهرباء و الماء، الاشتراكات في القنوات التلفزيونية الفضائية، شراء السلع، و بعض الخدمات الأخرى (محلات تجارية، أسواق… و ما إلى ذلك)

كما تتم بعض عمليات دفع الضرائب، و سداد دفعات القروض الصغرى و لكنها قلما تتم.

6. لكل بلد قوانينه

أثبتت الإحصائيات أن هناك تباين في بلدان القارة الإفريقية. فمن وجهة نظر النشاط، تحظى الكوت ديفوار، بوركينا فاسو، و مالي بحوالي 86 بالمائة من مجموع العمليات المصرفية الإلكترونية و 91.3 بالمائة من قيمة العمليات المصرفية في المنطقة.

أما السنغال و النيجر فقد سجلوا ارتفاعا ملحوظا سنة 2014 بما يقارب على التوالي 18.8 و 14.6 مليون عملية مصرفية بقيم تقدر ب192 و 108 مليار فرنك.

في السنغال بصفة خاصة، تعود القيمة الضعيفة للمعاملات لارتفاع استخدام الخدمات البديلة مثل واري، أو جوني جوني على الرغم من عدد المشتركين العالي و الذي يقدر ب2.5 مليون شخص و الذي يأتي في الرتبة الثانية بعد الكوت ديفوار.

أما فيما يتعلق بالبنين، غينيا، و توقو، فإجمالي حول الخدمات المصرفية عبر الهاتف الجوال لا يتجاوز 1 بالمائة من القيمة الجملية للعمليات الالكترونية في المنطقة.

7. خدمة “أورنج موني” هي الخدمة الأعلى انتشارا في سوق إفريقيا الغربية

في سنة 2014، احتلت أورنج لوحدها 35 بالمائة من إجمالي الخدمات المالية عبر الهاتف الجوال في المنطقة يليها Moov بنسبة 21 بالمائة ثم MTN بنسبة 17 بالمائة.

8. معدل القيمة اليومية للمعاملات بلغ 10.3 مليار فرنك سنة 2014 مقابل 4.4 مليار سنة 2013

9. تشكو مؤسسات العملات الإلكترونية بصفة عامة من نقص ملحوظ في الكفاءة و ذلك بسبب غياب شبكة فعالة للتوزيع و التي من الممكن أن تساهم في تسهيل الوصول إلى الخدمات.

10. من وجهة نظر المؤسسات المالية، تحظى المجموعة البنكية الفرنسية BNP Paribas، BIAO، Ecobank، و الشركة العامة بأكبر نسبة مشاركة في إصدار العملات الإلكترونية.

 

المصدر

(39)

حنان صخيري مهندسة بيولوجيا من تونس مهتمة بالتقنية والعلوم الصحية والبحث العلمي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *