الرئيسة إفريقيا البريد، التلفزة الرقمية الأرضية، مجمع التكنولوجيا الرقمية إستراتيجية السنغال الرقمية 2025

البريد، التلفزة الرقمية الأرضية، مجمع التكنولوجيا الرقمية إستراتيجية السنغال الرقمية 2025

28
0

منذ يومين فقط تم تحديد قيمة مشروع ميزانية 2017 لوزارة البريد و الاتصالات و الذي قدر بحوالي 4229 مليار فرنك، و ارتفعت هذه القيمة عن السنة الماضية بنسبة تناهز 9.85 بالمائة. هذا المشروع تم اعتماده منذ يومين من قبل أعضاء البرلمان.

وزارة الاقتصاد و المالية و التخطيط التزمت بالقيام ببرنامج لإعادة هيكلة البريد في محاولة منها لتحويله إلى بنك بريدي. مخطط العمل 2017-2019 يسعى لتسليط الضوء على جميع الشواغل التي تمت الإشارة إليها في السنوات الأخيرة. و أقر وزير البريد و الاتصالات Yaya Abdoul Kane أن وزارته ستكون جزءا من هذه الديناميكية الهادفة لبناء و إعادة تأهيل هذه المؤسسة التي يجب أن تتأقلم مع هذه التطورات الرقمية.

و يشار أنه منذ سنة 2010 قامت الدولة بتخصيص 1.300 مليار فرنك للبريد السنغالي للقيام بالخدمات العمومية إلا أنه سنة 2013 لم يتم صرف منحة تقدر ب 450 مليون فرنك كان من المتوقع أن تصرف، و ذلك بسبب تعديل تم القيام به على اعتمادات جميع الإدارات.

Birima Mangara الوزير المختص في شؤون الميزانية أكد على أهمية إعادة هيكلة البريد من أجل تحويلها لبنك بريدي يقدم العديد من الخدمات التي من شأنها أن تقدم المنفعة للمواطنين. كما صرح الوزير أن في أواخر شهر أوت 2016 أن الدولة تدين للبريد ب49.500 مليار فرنك، يرجع جزء منها للخدمات العمومية. و لكن في نفس الوقت، نجد أن البريد يدين للدولة بحوالي 130 مليار فرنك. هذا الوضع تطلب، على حسب قول الوزير إنشاء آلية تسمح في القريب العاجل بترتيب و تنظيم العمليات المالية للبريد. و من بين هذه الآليات، من المهم للبريد أن تحظى بحساب Bceao في نظام المقاصة.

التلفزة الرقمية الأرضية: ” بعض الصعوبات التي واجهتها Excaf هي من تسببت في تعطيل المشروع”

وزير البريد و الاتصالات تحدث أيضا عن مشروع التلفزة الرقمية الأرضية TNT إذ أثنى على المجهودات الجبارة التي قامت بها اللجنة الوطنية للانتقال إلى التلفزة الرقمية الأرضية (Contan). كما تأسف بسبب الصعوبات التي واجهها مزود خدمة الاتصالات Excaf Telecom في عمليات التوزيع و فك التشفير حتى يتماشى مع الاتفاقية الممضاة مع دولة السنغال. و أعقب الوزير قائلا :” Excaf Telecom كانت قد التزمت بوضع 865.000 جهاز فك شفرة على ذمة المواطنين.” كما أثنى الوزير على نسبة التغطية الجد مرضية في العديد من المناطق و التي تقدر بحوالي 77 بالمائة.

كما صرح أن هذه المهمة تم توكيلها لمختصين من قبل رئيس الوزراء مع العلم أن الدولة لم تقم بصرف أي فرنك و تم توكيل الأمر للقطاع الخاص في السنغال.

1.369 مليار فرنك تم تخصيصه لإستراتيجية السنغال الرقمية 2025

تهدف هذه الإستراتيجية حسب الوزير Yaya Abdoul Kane لتوفير الرقمية للجميع و في جميع الميادين في حدود سنة 2025. و يتوقع أن تنخفض تكلفة الاتصالات عبر الهاتف الجوال و الاتصال بشبكة الانترنيت. و ترتكز هذه الإستراتيجية في المجمل على 28 عملية تنقيح و 69 مشروع جديد بكلفة جملية تناهز 1.369 مليار و يتوقع أن تكون نسب التمويل كالآتي: 77 % من التمويل سيكون من القطاع الخاص، 13% من القطاع العام و 10% من القطاع المشترك خاص و عام. و تسعى الدولة في هذه البادرة لتغطية كامل تراب الوطن في حدود سنة 2025.

كما أشار الوزير لضرورة قيام حكومة السنغال ببعض التعديلات المهمة. أول شئ هو تمكين جميع المواطنين من الوصول للخدمات و بأسعار معقولة. ثانيا من المهم أن يكون هناك اتصال رقمي بين الدولة، المؤسسات، و المواطن. و من المهم بعد ذلك تعزيز المؤسسات المبتكرة و الإبداعية التي ترتكز على التكنولوجيا الرقمية. كما من المهم جدا تعزيز الرقمية في بعض القطاعات ذات الأولوية مثل الصحة و الفلاحة…

46 مليار فرنك لمجمع التكنولوجيا الرقمية: 35000 موطن شغل في حدود سنة 2025

المرحلة الأولى من مشروع “مدينة رقمية” هي إنشاء مجمع للتكنولوجيا الرقمية و هو حاليا في طور الإنجاز بقيمة تناهز 46 مليار فرنك. هذا المشروع تموله الحكومة السنغالية بدعم من بنك التنمية الإفريقي. و صرح الوزير Yaya Abdoul Kane بالقول:” هذا المشروع يهدف لجعل السنغال منصة إقليمية ذات بنية تحتية عالية المستوى و ذلك من أجل جذب المستثمرين في القطاع الخاص.”

و قد تم تخصيص موقع في Diamniadio يضم قرابة 25 هكتار لاستضافة المشغلين بالإضافة إلى محضنة لدعم الشركات الناشئة و أخرى لتدريب الشباب. هدف الحكومة هو توفير 35000 موطن شغل في حدود سنة 2025 كما من الممكن تمديد المشروع ليشمل مناطق أخرى و هو ما يتم دراسته حاليا.

 

 

المصدر

(28)

وسوم:

حنان صخيري مهندسة بيولوجيا من تونس مهتمة بالتقنية والعلوم الصحية والبحث العلمي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *