الرئيسة الأخبار شركة Morphosis الفرنسية تعتزم زيادة وارداتها من النفايات الالكترونية القادمة من افريقيا

شركة Morphosis الفرنسية تعتزم زيادة وارداتها من النفايات الالكترونية القادمة من افريقيا

76
0

أعلنت شركة Morphosis الناشطة في مجال معالجة النفايات الالكترونية و التي يقع مقرها في Havre بفرنسا أنها تسعى لزيادة وارداتها من الأجهزة الالكترونية منتهية الصلاحية القادمة من قارة افريقيا.

الشركة تقوم فعليا باستيراد المنتجات الالكترونية منتهية الصلاحية من افريقيا و تقوم بتدويرها و معالجتها في فرنسا للحصول على المعادن الثمينة منها و لكنها تعتزم حاليا زيادة هذه الواردات التي تساهم في حوالي 15 بالمائة من رقم معاملات الشركة.

البداية كانت سنة 2013 عندما وقّعت شركة Morphosis اتفاقية مع شركة الاتصالات الفرنسية أورنج و جمعية Emmaüs International لإنشاء خمس ورشات في كلّ من بوركينا فاسو والبنين وساحل العاج والنيجر ومدغشقر لجمع الهواتف النقالة التي انتهى عمرها الافتراضي بالاضافة إلى الأجهزة الالكترونية الأخرى و تفكيكها ثمّ إرسالها إلى مقرّ الشركة ب Havre في فرنسا. و بفضل هذه العملية المبتكرة نجحت الشركة في الحصول على المعادن الثمينة و البطاقات الالكترونية لإعادة تدويرها و الإستفادة منها إذ تقوم شركة Morphosis بعد ذلك ببيع هذه المعادن و العناصر الكيميائية مثل البالاديوم و الفضة لبعض الشركات الأخرى إذ نجد من بين عملائها شركات صناعة البطاريات و معالجة الأسطح.

و تشغّل ورشات العمل في البلدان الافريقية الخمس أكثر من 30 شخص و تنتج سنويا حوالي 10 حاويات كبيرة الحجم من النفايات الالكترونية إلّا أنّ الشركة تسعى لزيادة وارداتها من هذه النفايات خلال السنوات المقبلة حسب ما صرّح به المتحدث باسم شركة Morphosis لموقع jeuneafrique.

120 طن من النفايات الالكترونية تمّت معالجتها

يستعمل متساكنوا القارة الافريقية ما يقارب 500 مليون جهاز اتصالات الكتروني في السنة و تُلقى الملايين من الأجهزة سنوسا فس القمامة بسبب عدم وجود شبكات معالجة النفايات الالكترونية. و تشغّل شركة Morphosis حوالي 50 شخص فقط إلّا أنّ حجم معاملاتها يفوق 10 مليون يورو و يجدر الذّكر أنّ هذه الأخيرة قد قامت باستيراد و معالجة حوالي 120 طن من النفايات الالكترونية.

 

المصدر

(76)

حنان صخيري مهندسة بيولوجيا من تونس مهتمة بالتقنية والعلوم الصحية والبحث العلمي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *