الرئيسة بنين البنين: مستقبل زاهر للمشاريع الشابّة و تميّز روّاد الأعمال الشباب

البنين: مستقبل زاهر للمشاريع الشابّة و تميّز روّاد الأعمال الشباب

48
0

يتميّزون بالأفكار الإبداعية، الطموح، و روح المبادرة… هذا ما جعل هؤلاء الشبان من أصحاب العمل الحرّ ينجحون و يرتقون بعملهم الإبداعي. إليكم نبذة عن قصص نجاح 3 من شباب البنين المتميّزين.

Ulrich Sossou، 29 سنة، شارك في تأسيس حاضنة المؤسسات TekXL و الرئيس التنفيذي لمنصّة Botamp

على الرغم من كونه لم يتجاوز التاسعة و العشرين من العمر إلّا أنّ Ulrich Sossou قد حظي بتجربة ناجحة جدا في مجال التكنولوجيا الرقمية و ذلك بفضل مشاركته في تأسيس حاضنة المؤسسات TekXL و إطلاق المجلة الإلكترونية Ecce Africa. و يقول Ulrich ” اليوم، و بفضل تطوّر مجال التكنولوجيا الرقمية، تستطيع أن يكون لك عملاء في أي مكان في العالم. أنا أعمل على تدريب شباب البنين على العمل في التكنولوجيات الرقمية و أساعد المصمّمين على التعريف بخدماتهم بشكل أفضل على شبكة الأنترنت بالإضافة إلى أنّني أقدّم المساعدة لأصحاب المشاريع الذين يريدون تطوير مشاريعهم و نشرها على الشبكة.”

المهندس الشاب هو ابن لتاجرة و طبيب، و قد ساعدته البيئة التي ترعرع فيها على التميّز و الإبداع إذ يقول ” كانت أمي تبيع المشروبات و على الرغم من الإنقطاع المتواصل لشبكة الكهرباء، إلّا أنها كانت دائما طازجة لأنّها ببساطة كانت تتقن العملية من الألف إلى الياء. لقد كانت مصدر إلهام كبير بالنسبة لي.”

سنة حصوله على الباكالوريا، بدأ Ulrich Sossou مثل جميع الشباب في البحث عن جامعة في الخارج أين يكمل دراسته الجامعية و كان وقتها يفضّل الولايات المتحدة أو كندا لكنّه في الأخير تنازل عن فكرته. ” لم أشأ أن يقترض والداي المال من أجلي لذلك قرّرت البقاء في العاصمة كوتونو”. هكذا صرّح المهندس الشاب. و يجدر الذكر أنّ Ulrich حاصل على درجة الماجستير في الهندسة الصناعية في المعهد الوطني للهندسة الصناعية و البيوتكنولوجيا والعلوم التطبيقية (Irgib-Africa).

” لتوفير مصاربف دراستي، عملت على تقديم الاستشارات لباعثي المشاريع الرقمية “

Ulrich Sossou مارس خلال فترة دراسته بعض الأعمال الحرة مثل تقديم النصائح و الاستشارات لبعض أصحاب المشاريع في مجال التكنولوجيات الرقمية و من بين زبائنه نجد جامعة ستانفورد الأمريكية التي وكّلت له مهمّة تصميم منصّة للدراسة عن بعد و كانت قيمة العقد 5 مليون فرنك افريقي أي ما يعادل 7600 يورو قام المهندس باستثمارها في مشاريع أخرى.

سنة 2010 قام Ulrich بانشاء أول شركة له في البنين أطلق عليها اسم Takitiz و هي شركة مختصة في توفير الحلول و الخدمات الرقمية لأصحاب المشاريع و لكنه باعها سنة 2011 لأن عدد مستعملي الانترنت في البنين لم يكن آنذاك يتجاوز الخمسين ألف مستخدم فقط. بعد حوالي 3 سنوات قام Ulrich بإنشاء FlyerCo، موقع يهتمّ بتصميم البروشورات و الفلاير الخاصة بالشركات العقارية و قد بلغ عدد مستخدمي هذا الموقع 10000 مستخدم سنة 2014 كما بلغت مبيعاته حوالي 60 مليون فرنك افريقي سنويا.

و في سنة 2014 و بالتعاون مع شريكه Senam Beheton، قام Ulrich بإنشاء حاضنة المؤسسات TekXL التي يشغل حاليا منصب مديرها الفني و تقوم الحاضنة في هذه الفترة بتوفير الدعم و تطوير 11 شركة صغيرة ناشئة.

كما قام المهندس الشاب سنة 2015 بإطلاق المجلة الالكترونية Ecce Africa التي تهتمّ بالأساس بمجال التصميم و الإبتكار في إفريقيا و ذلك بالتعاون مع بعض زملائه مثل Marie-Cécile Zinsou.

أما آخر ابتكارات Ulrich فهي خدمة التسويق الالكتروني عبر الانترنت Botamp التي أطلقها منذ سبتمبر 2016 و التي يقوم من خلالها بالتسويق للمنتجات و الخدمات اعتمادا على بعض التطبيقات مثل Messenger و WhatsApp.

Odile Gnonwin، 25 سنة، المؤسسة و المديرة التنفيذية لمركز تحويل نبتة حب العزيز (CTNT)

” نحن غالبا ما نتحدّث عن رجال الأعمال و أصحاب المشاريع الناجحة في البنين و لكننا نادرا ما نتطرّق لقصص سيدات الأعمال الناجحات. أنا سأكون واحدة من سيدات الأعمال العظيمات.” هكذا صرّحت Odile Gnonwin.

هذه الفتاة الطموحة المؤمنة بقدراتها قبلت التحدّي و وضعت هدفها نصب أعينها و أبت إلّا أن تصبح “ملكة نبات حب العزيز” و هي نبتة تزرع في شمال البلد و تُعرف في البنين باسم fio.

” بدأت ببيع نواة نبتة حي العزيز المشوية في الجامعة و قد لاحظت تهافت الطلاب عليها بسبب مذاقها الجيد و هو ما ساعدني على جمع الكثير من المال في فترة وجيزة. عندها تساءلت إن كان بإمكاني تطوير هذا المشروع الصغير و تحقيق شيء إضافي. ”

بعد حصولها على درجة الماجستير في قانون الأعمال سنة 2015، قامت Odile بإنشاء أوّل مركز لمعالجة و تحويل نبتة حب العزيز في البلاد. و انتصب المشروع على قطعة أرض صغيرة في حي Tankpè و أطلقت علامتها التجارية Norée التي شملت العديد من المنتجات مثل الطحين، البسكويت، الكوكيز، الكريمات و الزيوت، و حتى الوسكي المصنوع من حب العزيز.

و بالإضافة إلى النكهة المميزة لنواة نبتة حب العزيز المشابهة للبندق فهي تعرف كذلك بقيمتها الغذائية العالية و خصائصها العلاجية إذ تقلّل من مستوى الكولسترول الضار و تعمل على تنشيط الجسم بصفة عامة.

حجم المبيعات الشهري ل Odile Gnonwin لا يتجاوز 300 ألف فرنك إفريقي أي ما يقارب 460 يورو فقط و هي توظّف حاليّا بعض العمّال و لكنها تنوي إنتداب ممثّل تجاري يقوم بالتعريف بعلامتها التجارية و التسويق لمنتجاتها في كامل أنحاء البلاد. و يجدر الذكر أنّ Odile كانت قد حصلت خلال شهر ديسمبر 2016 على الجائزة الأولى في مسابقة أفضل المشاريع الشابة التي نظمتها بعض الشركات في البنين لاكتشاف المواهب الصاعدة في مجال ريادة الأعمال.

Éric Mêtinhoué، 30 سنة، مدير شركة Btech

الوقت مضى بسرعة كبيرة منذ أن أسّس شركته سنة 2015. ” بدأت فقط بحاسوب محمول و صفحة فيسبوك للترويج لمنتجاتي التي كنت أقوم بتوصيلها بنفسي. أما اليوم فقد بلغ عدد المبيعات السنوي أكثر من 3000 وحدة”. هكذا صرّح Éric Mêtinhoué.

شركة Btech التي تعتبر من بين الشركات الصغرى و المتوسطة تشغّل حاليّا 15 موظّف و قد بلغ رقم معاملاتها سنة 2016 حوالي 100 مليون فرنك افريقي أي ما يقارب 152 ألف يورو. أما فيما يخص المنتجات فهي بالأساس لوحات رقمية منتجة في الصّين و مصمّمة في البنين تباع تحت علامة Kova و يبلغ سعرها 50 ألف فرنك افريقي (76 يورو)، و تتواجد هذه اللوحات في أربع نسخ مختلفة موجهة على التوالي لطلاب الابتدائية، الثانوية، الجامعة، بالإضافة إلى المهنيين. و تتواجد هذه اللوحات الرقمية في 15 نقطة بيع في العاصمة Cotonou و Porto-Novo أين تتوفر شبكة أنترنت ذات سرعة عالية، هذا بالإضافة إلى موقعين للتجارة الالكترونية.

” حتى أميز نفسي عن الماركات الأخرى، تخيّلت لوحات رقمية مع برنامج تشغيل و تطبيقات مصممة خصيصا لمختلف الشرائح و الأعمار لمستخدمي غرب افريقيا “. هكذا صرّح Éric Mêtinhoué الذي يأمل في تدشين أوّل خط انتاج ل Btech في Cotonou سنة 2018.

و يقول رجل الأعمال الشاب أنه يحب السفر للولايات المتحدة لاكتشاف جديد التكنولوجيا و لكنه كذلك يزور Lomé في التوغو و Niamey في النيجر باستمرار حتى يكون على اطلاع على احتياجات عملاء الغد.

 

 

المصدر

(48)

وسوم:

حنان صخيري مهندسة بيولوجيا من تونس مهتمة بالتقنية والعلوم الصحية والبحث العلمي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *