الرئيسة الأخبار ايفون القادم قد يكون أكبر حجما وأقل سعر وثنائي الشريحة

ايفون القادم قد يكون أكبر حجما وأقل سعر وثنائي الشريحة

50
0

حسب مصادر فإن شركة أبل تخطط  لإطلاق جهازي ايفون 6.1 بوصة ، أحدهما سيكون هاتف ثنائي الشريحة وهو أول جهاز أبل من هذا النوع.

هذا طبقاً للمدون الصحفي  Ming-Chi Kuo (من موقع MacRumors)  الذي ذكر أن سعر الهاتف ثنائي الشريحة 6.1 بوصة يمكن أن يكون 650 إلى 750 دولار في حين أن سعر أحادي الشريحة سيكلف 550 دولار إلى 650 دولارًا.

سيحتوي هذان الهاتفان على شاشة LCD أرخص  على العكس من جهاز iPhone X الذي يحتوي على شاشة OLED.

على الرغم من أن سجل Ming-Chi Kuo حافل باخبار أبل الحصرية  إلا أنني سوف أفاجأ إذا قامت شركة أبل بتسعير نموذج ثنائي الشريحة بمئة دولار أكثر من طراز أحادي الشريحة. تحظى الهواتف ثنائية الشريحة بشعبية في الأسواق النامية ، بما في ذلك بلدان في أفريقيا وأمريكا الجنوبية وأجزاء من آسيا وهي عادةً ما تكون أغلى من نظيراتها أحادية الشريحة.

لكن هذا ليس كل شيء. وفقا لكو ، ستصبح مجموعة هواتف أبل أكثر تعقيدًا هذا العام ، حيث ستطلق الشركة أيضًا هاتف OLED بحجم 5.8 بوصة (وهو هاتف مباشر من نوع iPhone X الذي سيأتي فقط بشريحة واحدة) اما أكبر هاتف أيفون فسوف يكون هاتف OLED ضخم بحجم 6.5 بوصة (والذي سيكون متاحًا أيضًا مع خيار ثنائي الشريحة).

من المرجح جداً أن تكون هواتف OLED أكثر تكلفة بكثير من طرازات LCD. إن إضافة خيار ثنائي الشريحة للهاتف 6.1 بوصة سيعني أن الإنتاج على هذا الطراز سيبدأ بعد ثلاثة إلى خمسة أسابيع من طراز OLED ، على الرغم من أن الإطلاق لا يزال بعيدًا (على الأرجح في سبتمبر)  ولكن من يدري ما قد يكون يحدث من الىن لذلك التاريخ فهل سوف تطلف أبل جميع هواتفها في نفس الموعد أم أننا سوف نشهد إطلاق على مرحلتين.

أبل بأسعارها الحالية ليس من الظاهر أن تستهدف الأسواق الإفريقية بشكل واسع. فهل إطلاق مجموعة أقل سعر وثنائية الشريحة هي بداية دخول السوق الإفريقي من الباب الواسع.

شخصيا أرى أن الشركات الكبيرة مثل أبل وسامسونج وغيرهم عليها مسؤولية الإستثمار في تطوير سوق صناعة الهواتف المحلية في إفريقيا بدل المنافسة فيها.

(50)

وسوم:

الجود بن التقي شخص بسيط ‏يرجو يوما أن يقدم حلول معلوماتية ترفع من المستوى التعليمي والمعيشي في العالم. مؤسس الموقع والمشرف العام عليه.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *