الرئيسة إفريقيا مستقبل الزراعة في إفريقيا باستخدام الذكاء الصناعي والطائرات بدون طيار

مستقبل الزراعة في إفريقيا باستخدام الذكاء الصناعي والطائرات بدون طيار

83
0

قام رئيس مجموعة البنك الإفريقي للتنمية -خلال خطاب رئيسي ألقاه في الاجتماع السنوي لجمعية الاقتصاد الزراعي والتطبيقي  (AAEA) الذي عقد في واشنطن العاصمة في 5 أغسطس عام 2018 – بتوجيه دعوة عاجلة لمنح المزارعين في جميع أنحاء القارة الافريقية أدوات التكنولوجيا التي تساعدهم على رفع قدرة الإنتاج الزراعي والاستفادة القصوى منه، وذكر أيضا أن الحاجة الى استخدام التكنولوجيا أصبحت ملحة الأن ومن الأمثلة الناجحة دولة نيجيريا التي أثبتت أن باستخدام التكنولوجيا والدعم الحكومي استطاعت تحقيق نتائج إيجابية.

وأشار أيضا حالة نيجيريا، حيث أدت السياسة خلال فترة ولايته كوزير الزراعة في البلاد إلى ثورة في إنتاج الأرز في غضون ثلاث سنوات.

يعاني معظم المزارعين في القارة الافريقية من نقص الأدوات الحديثة والتكنولوجيات الزراعية التي تهدف الى زيادة الإنتاج وعدم تبني السياسات الداعمة لتوصيل تلك التكنولوجيا الى الوصول الى ملايين المزارعين.

وقال رئيس مجموعة البنك الإفريقي : “مع الوتيرة السريعة لنمو استخدام الطائرات بدون طيار، والجرارات الآلية، والذكاء الاصطناعي، والروبوتات، فإن الزراعة كما نعرفها اليوم ستتغير فمن المرجح أن المزارعين في المستقبل سوف يجلسون في منازلهم مع تطبيقات الكمبيوتر باستخدام الطائرات بدون طيار لتحديد حجم مزارعهم، ومراقبة وتوجيه المدخلات الزراعية، وتوجيه آلة الحصاد لجلب الحصاد.”

من خلال مبادرة تمكين الشباب المبتكرة، تعهد البنك الأفريقي للتنمية في العامين الماضيين بما يقارب 300 مليون دولار لتطوير الجيل القادم من المزارعين والتجاريين فى أنحاء أفريقيا.

بدأ بنك التنمية الأفريقي بالفعل الاستثمار في تطوير مناطق في عدد من البلدان الأفريقية، بما في ذلك إثيوبيا وتوغو وجمهورية الكونغو الديمقراطية وموزامبيق، مع وضع خطة للوصول إلى 15 دولة في غضون سنوات قليلة.



بهدف مساعدة إفريقيا على تنمية الزراعة واستخدام احدث تكنولوجيا، يستثمر البنك الدولي 24 مليار دولار أمريكي على مدى السنوات العشر القادمة لتنفيذ استراتيجيته لتنمية إفريقيا فى المجال الزراعي خاصة.

(83)

إكرام كمال محررة أخبار تقنية وتتابع باهتمام جميع مجالات التقنية

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *