الرئيسة المغرب الشركة المغربية ATLAN Space تطور طائرات بدون طيار لمحاربة الصيد البحري الغير قانوني

الشركة المغربية ATLAN Space تطور طائرات بدون طيار لمحاربة الصيد البحري الغير قانوني

61
0

تهتم القارة الافريقية بمواكبة أحدث التطورات في مجال استخدام الطائرات بدون طيران رغم القيود المفروضة على استخدام تلك النوع من التكنولوجيا، ولكن منذ عدة أيام قليلة بدأت منصة التجارة الإلكترونية  Tonaton.comفي غانا، في وضع خطط لإطلاق شحنات الطائرات بدون طيار في البلاد.

وانضمت تونس الى قافلة المهتمين بتكنولوجيا الطائرات بدون طيار واستخدامها بالتحديد في مشاريع التجريبية الزراعية، كما عملت شركة ATLAN Space المغربية على تطوير طائرات ذكية بدون طيار يمكنها التعرف على الجرائم البيئية والإبلاغ عنها مثل الصيد غير القانوني أو الصيد غير المشروع باستخدام الذكاء الاصطناعي.

تم تجهيز الطائرات بذكاء اصطناعي لتوجيه الطائرات بدون طيار مع القدرة على مسح مساحات كبيرة للأنشطة غير القانونية، ونقل المعلومات إلى السلطات في الوقت الفعلي.

والجدير بالذكر في شهر يونيو الماضي ، فازت شركة ATLAN Space بجائزة الحماية البحرية التي تبلغ قيمتها 150،000 دولار من جمعية “ناشيونال جيوغرافيك” لتنفيذ مشروع تجريبي لمكافحة الصيد غير القانوني في جزيرة سيشيل.

وأوضح بدر الإدريسي، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لشركة ATLAN Space ، أن طائرات بدون طيار ستحتوي على المعلومات الهامة عن الاماكن  الغير قانونية لصيد السمك ، وبمجرد اكتشاف طائرة بدون طيار لقارب وستحدد الطائرة بدون طيار ما إذا كان القارب يعمل داخل منطقة محمية بحرية، وإذا كان سفينة صيد معتمدة.

إذا حللت الطائرة الموقف وافادت أن النشاط غير قانوني، ستقوم الطائرة بدون طيار بتسجيل موقع القارب ورقم الهوية وعدد الأشخاص على متن السفينة وترحيل هذه المعلومات إلى السلطات عبر الأقمار الصناعية.

بدأ بدر الإدريسي الذي يبلغ من العمر 37 عاما والمؤسس المشارك يونس مومن 35 عاما ، وكلاهما مقرهما في الرباط ، تطوير التكنولوجيا عندما علموا أن تكاليف الصيد غير المشروع في البلدان الساحلية في غرب أفريقيا تبلغ حوالي 2.3 بليون دولار سنويا.
يقول إدريسي: “نعتبر أنفسنا شريكًا للحكومة في بناء حل مستدام للقضايا والتحديات التي تواجهها”.

(61)

إكرام كمال محررة أخبار تقنية وتتابع باهتمام جميع مجالات التقنية

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *