الرئيسة إفريقيا ايكو كاش وماستر كارد يطلقان خدمة جديدة للدفع الإلكتروني فى زيمبابوي

ايكو كاش وماستر كارد يطلقان خدمة جديدة للدفع الإلكتروني فى زيمبابوي

57
0

أعلنت كل من شركتي ايكو كاش   و  ماستر كارد عن إطلاق خدمة  EcoCash Scan & Pay ، وهو حل بسيط وآمن  لخدمات الدفع السريعة  لكلا من المستهلكين والتجار، وكخطوة اساسية كجزء من جهودهم للحد من الاستخدام النقدي للمال وزيادة الشمول المالي الرقمي في زيمبابوي.

نالت الخدمة الجديدة على استحسان المستهلكين حيث بلغ عدد مستخدميها حتى الأن 5 مليون شخص وتتعاون الخدمة الجديدة بالفعل مع أكثر من 3800 متجر ومواقع تجزئة والشركات في زيمبابوي.

تأتى خدمة EcoCash بدعم من خدمة Masterpass QR التي تقدمها شركة ماستر كارد التي تتيح لهم إمكانية الدفع للخدمات والمنتجات مباشرة من حساباتهم الخاصة بأموالهم المحمولة ببساطة عن طريق مسح رمز الاستجابة السريعة الذي يتم عرضه عند الدفع باستخدام الهاتف الذكي الخاص بهم أو عن طريق إدخال معرف التاجر المرتبط برمز QR في هاتفهم للدفع السريع.

وتزيل هذه التقنية حاجة المستهلكين إلى حمل النقود أو المحفظة المادية وتحرر المستهلكين وتجار التجزئة من التكاليف والمخاطر الأمنية والمضايقات المرتبطة بالنقد.

تقول ناتالي جابانجوي ، الرئيس التنفيذي لشركة EcoCash إن إحدى أكبر الفرص لنقل زيمبابوي نحو مجتمع غير نقدي ومالي شامل ، تكمن في الاستفادة من شيء الذي يستخدمه ملايين زيمبابوي بالفعل في راحة أيديهم وهو هواتفهم المحمولة.

وتذكر أيضا ناتالى “نحن متحمسون لأن نكون الشركة الأولى والوحيدة في تقديم الخدمات المالية المتنقلة في زيمبابوي لتقديم هذه الخدمة المبتكرة لعملائنا ، وتمكينهم من خيار دفع سريع وبسيط وفوري يتم قبوله بالفعل في مجموعة واسعة من منافذ البيع بالتجزئة والشركات التي تقبل Masterpass QR”

في زمبابوي ، أصبحت الشركات الصغيرة والمتوسطة (SMEs) قطاعًا أساسيًا في النمو الاقتصادي، حيث ساهمت بأكثر من 60٪ من الناتج المحلي الإجمالي ،
مع وجود نسبة كبيرة من الشركات الصغيرة والمتوسطة التي لا تزال تتعامل مع النقد ، توفر Masterpass QR حلًا فعالاً وسريعًا، مما يتيح لهذه الشركات قبول الدفعات الرقمية بأمان.
وأشاد نائب مدير بنك زيمبابوي للأسواق المالية والمدفوعات الوطنية، السيد جوسفات موتيبفا ، بإطلاق EcoCash Scan & Pay ، قائلاً إنه سيساعد في تسريع استيعاب المدفوعات الإلكترونية في جميع أنحاء البلاد بما يتماشى مع السياسة الوطنية.

(57)

إكرام كمال محررة أخبار تقنية وتتابع باهتمام جميع مجالات التقنية

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *