الرئيسة عظماء التنولوجيا الأفارقة خمسة من رواد التكنولوجيا يغيرون صورة أفريقيا في المشهد العالمي

خمسة من رواد التكنولوجيا يغيرون صورة أفريقيا في المشهد العالمي

188
0


شهد الاقتصاد الأفريقي بمرور الوقت نموا مطردًا ، بفضل الأنشطة التي يقوم بها رواد الأعمال في الآونة الأخيرة. وقد ساهم النمو السريع في تطبيقات الهواتف المحمولة  والإنترنت، كذلك العدد الكبير لمستخدمي التكنولوجيا في انتشارها في القارة التي تعد مهدا للابتكار والمواهب التكنولوجية بالإضافة إلى الطفرة الكبيرة التي حدثت في مجال نقل الأموال عن طريق أجهزة المحمول.

وقد ساهمت كل هذه العوامل في نمو اقتصاد القارة ، والسبب الأدعى للتباهي هو أنها واحدة من أسرع الاقتصادات نمواً في العالم.

ويرجع ذلك إلى رواد الأعمال الشباب الأفارقة النابغين والمبدعين المتسلحين بالتكنولوجيا والابتكار اللذين من شأنهما تغيير الاقتصاد ، كما أنهم ضمنوا استمرار هذا الاتجاه.

من التصنيع ، إلى الضيافة والصحة والتعليم والزراعة والكثير من القطاعات الأخرى. يتجه رواد التكنولوجيا الأفارقة إلى أخذ مكانهم بين أكثر المناطق تطوراً في العالم ، بتحطيم السجلات ، وخلق الحلول ، والتأثير على مجتمعهم.

في هذه المقالة ، نلقي نظرة على عدد قليل من رواد التكنولوجيا الذين حازوا الاهتمام المحلي والعالمي لمهاراتهم وموهبتهم وإنجازاتهم كما جذبوا الاهتمام العالمي للقارة.

رواد التكنولوجيا الخمس

ريبيكا إنونشونج/ AppsTech

تُعد ريبيكا رائدة التكنولوجيا المولودة في الكاميرون ، العقل المدبر لمنصة AppsTech التي توفر  حلول تطبيقات للمؤسسات على المستوى العالميً. كما توفر المنصة برمجيات وخدمات للشركات، وكذلك دعم للعملاء المحليين والدوليين. يُعتقد الآن أن AppsTech تمتد لأكثر من 50 بلدًا في إفريقيا وأوروبا وأمريكا الشمالية.

كانت تجربة ريبيكا الأولى في مجال ريادة الأعمال هي بيع اشتراكات الصحف من باب إلى باب عندما انتقلت إلى الولايات المتحدة مع والدتها في سن صغيرة.

و تعتبر ريبيكا أيضاً المؤسس المشارك لشبكة ملائكة الكاميرون Cameroon Angels Network والمؤسس المشارك ونائب رئيس شبكة ملائكة الأعمال الأفارقة African Business Angels Network كما تعمل أيضًا كمرشد للعديد من الشركات المبتدئة  في مجال التقنية ، وتجلس في المجلس الاستشاري للهوية الرقمية لأفريقيا التابع للأمم المتحدة the United Nations (UN) Africa Digital Identity Advisory Board.

حازت ريبيكا إنونشونج رائدة التكنولوجيا على تقدير كبير والذي تمثل في الجوائز التي حصلت عليها ، أبرزها WIE Africa Power Women لعام 2013 في فئة الأعمال والتكنولوجيا ، والقائد العالمي للغد (GLT) من قبل المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس ، سويسرا ، وجائزة من مجلة فوربس كمؤسس للتكنولوجيا النسائية في أفريقيا والعديد من الجوائز الأخرى.

تايو أوفيوسو / باجا

أسس تايو شركة باجا Paga مع Jay Alabrabra في نيجيريا لتحسين التراكم النقدي في النظام وخلق وسيلة تتوفر بها الخدمات المالية للجميع.

وهو يشغل منصب الرئيس التنفيذي للشركة وعضو مجلس الإدارة. في مسيرته المهنية المبكرة ، شغل منصب مدير تطوير الشركات في شركة Cisco Systems في سان خوسيه كاليفورنيا حيث كان مسؤولاً عن الإستراتيجيات والاستحواذات واستثمارات الأسهم الخاصة في أربعة قطاعات تقنية – الحوسبة الافتراضية وشبكات التطبيقات والأمن وإدارة الشبكات. كما ساعد في قيادة التوسع الاستثماري لشركة سيسكو في أفريقيا.

خلال أكثر من ست سنوات ، حققت Paga نمواً رائعاً ، حيث سجلت إنجازاً بارزاً بلغ 11مليون مستخدم في نهاية عام 2017 وخلقت أكثر من 10،000 وظيفة من خلال وكلاءها البالغ عددهم 17،000 الذين يعينون موظفين لإدارة متاجرهم منذ أن بدأت عملياتها عام 2012.

ونظرا للأثر الذي أحدثته شركة Paga في جميع أنحاء إفريقيا ، فقد تم اختيار Tayo كواحد من أنشط رواد شبكة الأعمال في المائدة المستديرة الدولية ال ISP  the 84th International Selection Panel  التي عقدت في جنوب إفريقيا.

كريم بجير/InstaDeep

أدى شغف كريم بالتدريس واستخدام الرياضيات التطبيقية إلى المشاركة في تأسيس InstaDeep ، وهي شركة مبتدئة مختصة بالذكاء الاصطناعي تساعد المؤسسات الكبيرة على فهم كيف يمكن الاستفادة من الذكاء الاصطناعي. وهو أيضًا أحد خبراء Google للتطوير في مجال تعلم الآلة (هو أحد فروع الذكاء الاصطناعي الذي يهتم بتصميم وتطوير خوارزميات وتقنيات تسمح للحواسيب بامتلاك خاصية “التعلم”.)

، تم ترشيح شركة InstaDeep في MWC17(المؤتمر العالمي لجهاز المحمول 2017) لقائمة أفضل 20 شركة مبتدئة  عالمية والتي تم إعدادها بواسطة PCMAG. لدى كريم التونسي مهمة إضفاء الطابع الديمقراطي على الذكاء الاصطناعي بجعله في متناول جمهور واسع. وهو يستخدم TensorFlow[1] لتطوير منتجات التعلم العميق والتعلم والمعزز وأسس TensorFlow Tunis Meetup.

مايك ماثيجا /Fatboy Animations

كان عمل ماثيجا في مجال الرسوم المتحركة والإعلان ملحوظا ومميزا، فقد اعترفت به مجلة فوربس كواحد من 30 من رواد الأعمال الشباب الواعدين في أفريقيا عام 2014 و من أفضل 30 من رواد الأعمال في أفريقيا لعام 2016. أنشأ Muthiga  شركة فات بوي  للرسوم المتحركة Fatboy Animations عندما كان عمره 24 عامًا فقط.

وعلى الرغم من أن جنوب إفريقيا تأخذ زمام المبادرة في استخدام تقنية الرسوم المتحركة من الدرجة الأولى ، إلا أنها لا تستبعد حقيقة أن أفراد في شرق إفريقيا يرفعون  السقف أيضًا.

قامت شركة مايك ماتيجا للرسوم المتحركة بتنفيذ بعض الأعمال الرائعة التي تشمل “حكايات تينجا تينجا” ، و”فيمبا” ، و “مازجويمب “. جاء شغف مايك للرسوم المتحركة في المدرسة الثانوية ، حيث كان الفن موضوعه المفضل. ويعتقد أن مايك ينمي طموحه لفتح مدرسة للرسوم المتحركة في كينيا..

أندرو واتكينز-بول /JUMO كانت أعين أندرو على قطاع التكنولوجيا المالية لفترة من الوقت ، وقد ساعد في تأسيس JUMO ، ومقرها في جنوب إفريقيا. ساعد أندرو ، المسحور بالتكنولوجيا ، على تطوير المؤسسة ، فزاد عدد الممثلين من سبع إلى ثلاثمائة ممثل في ثلاث سنوات فقط ، مع تحسين أماكن العمل في كينيا وأوغندا وتنزانيا وغانا وزامبيا وباكستان والمملكة المتحدة وسنغافورة وجنوب أفريقيا.

تعمل المنصة أيضًا في عدد قليل من الدول الأفريقية بالإضافة إلى باكستان. وقد نجح في بناء العديد من الشركات بما في ذلك بوابة الاتصالات ، وهي مزود خدمات تعمل بالقمر الصناعي تم بيعها لشركة فودافون مقابل 675 مليون دولار في عام 2008. وقد طور صندوقًا يركز على تطبيق تكنولوجيا النانو في قطاع الطاقة..

وجاء نجاحه الأول في مجال الأعمال من خلال بناء شركة لإنتاج الأحداث في كيب تاون شملت العمل لصالح كوينسي جونز ونيلسون مانديلا.

يوفر نظام JUMO ، من خلال منصته ، خدمة مالية لمشغلي شبكات المحمول والبنوك. إنه يسهل الخدمات المالية الرقمية مثل الائتمان والادخار في الأسواق الناشئة عن طريق رموز USSD القصيرة. وقد قدمت الشركة حتى الآن أكثر من 10 مليون قرض للمستخدمين في 6 دول هي تنزانيا وكينيا وزامبيا ورواندا وأوغندا.

مع استمرار ريبيكا إينونشونج وتايو أوفيوسو ومايك مويتيجا وأندرو واتكينز بول وغيرهم من رواد التكنولوجيا في أفريقيا في مد آفاق التكنولوجيا كي تصل للمشهد العالمي،  نأمل أن تحفز إنجازاتهم الجديرة بالثناء رواد التكنولوجيا الأفارقة الطامحين إلى تخطي الصعاب والحفاظ على كونهم الأفضل لتمهيد طرق جديدة وإحداث فرق.


[1] برمجية مفتوحة المصدر. هي مكتبه رياضيات رمزية ، كما انها تستخدم في تعلم تطبيقات الآلة مثل الشبكات العصبية انها تستخدم في البحوث و الانتاجيه من قبل جوجل.

(188)

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *