الرئيسة الأخبار أوبر تشتري أسهم منافستها كريم لتستحوذ على منطقة مينا

أوبر تشتري أسهم منافستها كريم لتستحوذ على منطقة مينا

40
0

أعلنت مجموعة أوبر الأمريكية للمركبات ذات سائق عن شرائها لأسهم منافستها شركة كريم التي تنشط في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (مينا) ب 3.1 مليار دولار.

وأعلنت المجموعتان في بيان مشترك “توحدت Careem و Uber ، توصلنا إلى اتفاق تشتري بموجبه أوبر أسهم كريم مقابل 3.1 مليار دولار (2.7 مليار يورو) “.

و تعد هذه أكبر عملية استحواذ تقوم بها شركة تكنولوجيا شرق أوسطية ، وفقًا للشركتين.

أوبر تشتري أسهم كريم
أوبر تشتري أسهم كريم

و سيسمح شراء Careem ومقرها دبي لشركة Uber بتفادي معركة منافسة باهظة على حصتها في السوق وتوسيع وجودها بشكل كبير في نطاق يسكنه حوالي 400 مليون شخص ، وفيه عدد متزايد من الشباب أصحاب الإهتمام التكنولوجي و الذين يستخدمون التطبيقات عبر الهواتف الذكية لإدارة حياتهم ، وفقًا لتقرير وكالة الأنباء المغربية.

و يمثل الاستحواذ على Careem – و هو أكبر عملية استحواذ لشركة Uber – تغييراً في الإستراتيجية لشركة التكنولوجيا العملاقة الأمريكية ، التي انسحبت من العديد من الأسواق الدولية في السنوات الأخيرة ، حيث واجهت منافسة مماثلة ، مثل الصين وروسيا وجنوب شرق آسيا. في هذه المناطق ، عانت أوبر للتغلب على الفاعلين المحليين.

و أعلنت الشركتان أن شركة Uber تخطط للحفاظ على علامة Careem سليمة ومواصلة تشغيلها إلى جانب Uber في الشرق الأوسط.

بموجب شروط هذه الاتفاقية ، ستحصل Uber على جميع الخدمات بما في ذلك الدفع والتسليم عبر منطقة الشرق الأوسط ، من المغرب إلى باكستان ، مع الأسواق الرئيسية مثل مصر والأردن وباكستان والسعودية والامارات العربية المتحدة.

و لا تتوقع أوبر الحصول على موافقة الجهات الرقابية على الصفقة حتى أوائل العام المقبل.

كما أنه بموجب هذه الصفقة ، ستدفع أوبر لكريم 1.4 مليار دولار نقدًا و 1.7 مليار دولار على شكل أسهم سيتم تحويلها إلى 55 دولارًا للسهم.

و بالتالي، سيكون سعر السهم أعلى بنسبة 12 ٪ من قيمة 49 دولار للسهم الواحد المدفوع من قبل المستثمرين خلال جولة التمويل من قبل اوبر في سبتمبر الماضي.

(40)

عبد الصمد العمري مدون مستقل، أتبع شغفي و أحب عملي. أعشق التطوير و التحدي. أهتم بالتكنولوجيا و الرياضيات و الشعر و الفلسفة و شتى صنوف المعرفة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *