الرئيسة الأخبار قوقل تفتتح أول مختبر لها في إفريقيا

قوقل تفتتح أول مختبر لها في إفريقيا

25
0

وقع الاختيار على غانا من قِبل شركة قوقل الأمريكية العملاقة لاستضافة أول مختبر بحثي لها متخصص في الذكاء الاصطناعي (AI) في إفريقيا. و يتجلى الهدف من ذلك في تمكين قوقل من الاستجابة للمشاكل الاجتماعية و الاقتصادية و السياسية و البيئية لأفريقيا من قلب القارة.

بعد طوكيو و زيوريخ و مونتريال و باريس … ستستضيف أكرا أول مختبرات قوقل في القارة الأفريقية. “هي ثورة تكنولوجية صغيرة في أفريقيا” ، كما أطلق عليها مسؤولو غوغل.

افتتاح مختبر قوقل في غانا
افتتاح مختبر قوقل في غانا

كيف يمكن استخدام الذكاء الاصطناعي لتعويض النقص في الأطباء أو المساعدة في الكشف عن السرطان؟ كيف نساعد صغار المزارعين في حصادهم أو الحرفيين على اكتشاف العيوب في استخدام آلاتهم؟ كيف نمنع الكوارث الطبيعية؟ هذه هي الأسئلة التي ترغب قوقل في إيجاد حلول لها بفضل الذكاء الاصطناعي. وقال مصطفى سيسا ، مدير مركز قوقل الجديد في أكرا خلال افتتاحه يوم الأربعاء الماضي : “تواجه إفريقيا العديد من التحديات ، وقد يكون استخدام الذكاء الاصطناعي أكثر أهمية هنا من أي مكان آخر”.

بفضل الخوارزميات و تقنيات التعرف على الصوت أو الكتابة، يمكن الآن ترجمة العديد من الوثائق إلى اللغات العامية الإفريقية ، والتي يبلغ عددها المئات في القارة.

يمكن للمزارعين الصغار أيضًا اكتشاف المشكلات المتعلقة بإنتاجهم في مراحل الإنتاج الأولى أو تقييم الأسعار في الأسواق عبر الإنترنت.

الباحثون في التعلم الآلي، و هو مجال في دراسة الذكاء الاصطناعي يعتمد على السلاسل الإحصائية لمنح أجهزة الكمبيوتر القدرة على التعلم من البيانات، و مطورو البرامج سوف يعملون بدوام كامل في هذا المختبر الجديد بالشراكة مع الجامعات أو الشركات الناشئة من غانا ونيجيريا وكينيا وجنوب إفريقيا.

يضيف المدير مصطفى سيسا السنغالي الأصل : “نحن فريق جيد من الباحثين والمهندسين الدوليين. هدفنا هو أيضًا فتح أعين السياسيين على هذه التكنولوجيا الجديدة وجعلهم يدركون أهميتها. آمل أن يستثمروا أكثر للتدريب على الذكاء الاصطناعي في إفريقيا وتطبيقه في مجالات مختلفة.”

(25)

عبد الصمد العمري مدون مستقل، أتبع شغفي و أحب عملي. أعشق التطوير و التحدي. أهتم بالتكنولوجيا و الرياضيات و الشعر و الفلسفة و شتى صنوف المعرفة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *