الرئيسة عظماء التنولوجيا الأفارقة ميتشيل إيلغبي رائد التكنولوجيا المالية في افريقيا

ميتشيل إيلغبي رائد التكنولوجيا المالية في افريقيا

25
0

الإيمان بأفكارك واتخاذ خطوات جبارة لتحقيقها شيء، وجعلها تنبض بالحياة في بيئة غير مناسبة تماما شيء آخر. كيف تدير شركة أعمال على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع في بلد لا يتوفر فيه مصدر ثابت للطاقة ؟ وكيف تحصل على الموارد البشرية اللازمة للمغامرة في منطقة طبيعية غير ملائمة ؟ إنها أسئلة حيوية و مثيرة. رائد التكنولوجيا الذي سنتحدث عنه اليوم هو رجل يقف كدليل حي على أنه من الممكن البقاء على قيد الحياة والنمو في أي بيئة.

ذات زمن في نيجيريا ، كان يتعين على الناس الذهاب إلى البنك والانضمام إلى طوابير طويلة والانتظار لساعات حتى يتمكنوا من الحصول على النقود أو استعمال الخدمات البنكية. هذا المفهوم ، رغم أنه لا يزال على قيد الحياة ، يبدو غريبا في عالم اليوم حيث يمكنك القيام بعمليات الأداء و التحويلات المالية بشكل لحظي من الهاتف أو الشبابيك الأوتوماتيكية.

إيلغبي من رواد التكنولوجيا المالية في إفريقيا
إيلغبي من رواد التكنولوجيا المالية في إفريقيا

ميتشيل إيلغبي كان المولود الأخير في أسرته. و تكفل عمه بتربيته. فقد توفي والده عندما كانت أمه حاملا به و كان عليه أن يعيش مع أقاربه. تخرج من جامعة بنين بامتياز في الهندسة الكهربائية. كما أنه خريج برنامج CEIBS-Wharton-IESE  الخاص بإدارة الأعمال.

بعد أن أكمل سلك الخدمة الوطنية للشباب في نيجيريا، انضم إلى Telnet في عام 1997 كمطور أعمال. ثم تم تعيينه من قبل شركة Schlumberger Wire line and Testing في اسكتلندا كمهندس ميداني. و عندما كان في اسكتلندا حدث معه أن ابتلع شباك أوتوماتيكي بطاقته البنكية، فقام بتطوير فكرة لإنشاء بنية تحتية من شأنها أن تتيح المدفوعات الإلكترونية.

بعد عام، عند عودته إلى نيجيريا ، عمل في شركة Telnet كرئيس لمجموعة التسويق وحلول الأعمال حيث صمّم فكرة إنشاء شركة تحويل على مستوى البلاد. كان حينها يعمل على مشروع تثبيت منصة SWIFT ، وهي شبكة اتصالات مالية بين البنوك العالمية. في أثناء تنفيذ المشروع ، نجح أخيرا في تقديم فكرة الدفع الإلكترونية لرئيسه لكن العملية لم تنجح كما كان مخططا لها.

بعد مغادرته ، تمكن إيلغبي و فريقه من الحصول على مساعدة من شركة Accenture ، وهي شركة الاستشارات الإدارية العالمية ، من أجل تأسيس شركة. كان يعلم أن الدفع الإلكتروني سيكون جذابًا للبنوك و كذلك للسكان في نيجيريا لأن التحويلات هي مصدر مهم للعوائد البنكية. و بسبب الصعوبة في الحصول على مدير تنفيذي يقبل الراتب الذي يستطيعون منحه، لم يكن أمام الفريق أي خيار آخر سوى أن يصبح إيلغبي الرئيس التنفيذي ، بعد أربع سنوات من خدمته الوطنية للشباب.

في السنوات الأولى من عمر شركة Interswitch ، بدأ إيلغبي كموظف غير مساهم. بدافع من الشغف و الرؤية الواضحة ، كانت أولويته هي جعل أفكاره تصبح حقيقة واقعة. و لم تكسبه في أي وقت من الأوقات ، مهاراته القيادية الرائعة امتيازات في الشركة. لقد ساهم استمرار ملكية الشركة على حالها في بدايتها في النمو المطرد للشركة في بداية عمرها.

في عام 2004 ، أي بعد عامين من انطلاق الشركة ، فازت Interswitch بميدالية ذهبية للابتكار في حفل الجوائز المعلوماتية ، وهو برنامج دولي يقوم بتكريم المنظمات التي تستخدم تكنولوجيا المعلومات لتعزيز المجتمع والنهوض به. كان لدى الشركة سبعة بنوك محلية على شبكتها. بعد ذلك بفترة قصيرة ، انضم 13 بنكًا آخر ، إضافة إلى غلوباكوم و اتحاد أجهزة الصراف الآلي وشركات أخرى غير مصرفية إلى شبكتها. في الوقت الحاضر ، تقوم الشركة ببناء وإدارة البنية التحتية للمدفوعات وخدمات المعاملات للبنوك وشركات الاتصالات والشركات الكبرى في جميع أنحاء البلاد.

منحت لإيلغبي بفضل مهارات القيادة لديه عدة جوائز كبرى مثل جائزة فوربيس لرواد الأعمال الأفارقة و جائزة جمعية هارفارد للمستثمرين الشباب في افريقيا في فئة الإدارة العامة. وهو زميل ديزموند توتو من معهد القيادة الأفريقية.

في عام 2010 ، تم اتخاذ قرار من قبل المساهمين لإعدة هيكلة تقييم الشركة التي بلغت أكثر من 170 مليون دولار. تم تنظيم صفقة أسهم خاصة وتم بيع ثلثي الشركة إلى كونسورتيوم. هذا الإجراء الفريد مكن من الاستحواذ على Bankom ، رائد تحويل المعاملات في أوغندا. نتيجة لذلك ، اكتسب Interswitch قوة جذب كبيرة عبر القارة.

أقامت شركة Interswitch مشروعًا مشتركًا مع البنك المركزي الغامبي وبعض البنوك الأخرى لهيكلة بنية تحتية وطنية للدفع الالكتروني، حيث تعمل في إطار التدبير التعاقدي. و هذا مجرد مثال على تحركها نحو وضع أسس النظم المالية للبلدان في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى على الرغم من التحديات التي تواجهها الأسواق.

ميتشيل إيلغبي هو حاليا المدير الإداري والمدير التنفيذي لمجموعة Interswitch ، التي انطلقت مسيرتها في عام 2002 ، و هي أحد أهم الشركات في نيجيريا.

ميتشيل متزوج من السيدة ميرسي إيلغبي وأب لثلاثة أطفال.

(25)

عبد الصمد العمري مدون مستقل، أتبع شغفي و أحب عملي. أعشق التطوير و التحدي. أهتم بالتكنولوجيا و الرياضيات و الشعر و الفلسفة و شتى صنوف المعرفة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *