الرئيسة الأخبار منصة واري توفّر خدماتها المالية على تطبيق واتساب

منصة واري توفّر خدماتها المالية على تطبيق واتساب

41
0

قامت شركة واري Wari و هي منصة رقمية تقدم خدمات مالية في إفريقيا بشراكة مع واتساب WhatsApp Business بتطوير حل تقني لتمكين العملاء من طلب خدماتها المالية في جميع أنحاء العالم على تطبيق واتساب.

يوفر الحل الجديد و هو تطبيق  MyWariعلى واتساب للعملاء الراحة في التعامل والتواصل مباشرة وكذلك سهولة تنفيذ جميع عملياتهم. تتوفر خدمة واري على واتساب حاليًا باللغات التالية: (الفرنسية والإنجليزية والإسبانية والإيطالية والبرتغالية) مع توفير الروسية والعربية قريبًا. سيسمح هذا الأمر لواري بتلبية قاعدة عملاء أوسع بهدف تحسين تجربة المستخدم عبر قارات ولغات مختلفة.

كابيرو مبودجي ، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة واري
كابيرو مبودجي ، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة واري

على واتساب ، سيتمكن عملاء واري من طلب الوصول إلى الخدمات المستخدمة بشكل متكرر وطلب بدء العمليات المالية التي تشمل:

  • فتح حساب
  • متابعة الأرصدة
  • إرسال واستلام الأموال
  • عمليات الشراء و كذلك دفع الفواتير

بالإضافة إلى ذلك ، فإن توفر خدمات واري المالية على واتساب سيمكّن ملايين الزبناء من طلب بدء معاملات مالية ، بغض النظر عن مكان تواجدهم في العالم.

يقول كابيرو مبودجي ، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة واري : “نحن نعمل منذ عدة أشهر على عولمة منصتنا من خلال عمليات الاستحواذ والشراكات الاستراتيجية في جميع القارات. نحن نهدف دائمًا إلى وضع معيار للتواصل بين الناس في جميع البلدان ولجعل الإدماج المالي حقيقة واقعة ، وبالتالي بناء عالم الغد ”

يتماشى حل أعمال Wari-WhatsApp بشكل مناسب مع طموحات واري لتزويد عملائها بتجارب مبتكرة من خلال واجهات سهلة الاستخدام. علاوة على ذلك، فإنه سيضع واري في موقع رائع في مجال الادماج الرقمي و الاجتماعي على المسرح الدولي. حيث يضيف مبودجي : “إن الخطط لتوسيع العرض الرقمي كانت تركز دائما على استعمال البطاقات. نحن نواصل بثبات وحزم تطويرنا لخدمات وقنوات توزيع واسعة النطاق”.

يسمح هذا العرض على واتساب لشركة واري بوضع نفسها كرائدة في العالم الرقمي مع متابعة تطورها العالمي. وهذا مايشير إليه مبودجي في ختام حديثه : “تؤكد هذه الشراكة الجديدة مع  واتساب هدفنا الاستراتيجي المتمثل في ضمان وصول خدماتنا الرئيسية إلى الجماهير من خلال التطور الرقمي”.

(41)

عبد الصمد العماري مدون مستقل، أتبع شغفي و أحب عملي. أعشق التطوير و التحدي. أهتم بالتكنولوجيا و الرياضيات و الشعر و الفلسفة و شتى صنوف المعرفة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *