الرئيسة مقالات وتقارير كيف تؤثر ليبرا، عملة فايسبوك الجديدة، على تحويل الأموال في افريقيا ؟

كيف تؤثر ليبرا، عملة فايسبوك الجديدة، على تحويل الأموال في افريقيا ؟

37
0

أعلنت شركة فايسبوك الأمريكية قبل أيام عن خططها لإطلاق عملتها المشفرة ليبرا (Libra) في غضون بضعة أشهر. و توصف ليبرا بأنها عملة مجانية عابرة للحدود بفضل منصة التواصل الاجتماعي فايسبوك.

ستتيح ليبرا تحويل الأموال باستخدام مراسلة ميسينجير أو واتساب
ستتيح ليبرا تحويل الأموال باستخدام مراسلة ميسينجير أو واتساب

اعتبارًا من بداية سنة 2020، ستتيح ليبرا تحويل الأموال باستخدام مراسلة ميسينجير أو واتساب، أو إجراء عمليات شراء على منصات مختلفة. و بالنظر إلى نقاط الضعف في نظامها المصرفي، فإن القارة الأفريقية ستكون مستهدفة بشكل خاص. إذ أنه من بين الأهداف الرئيسية للعملة الجديدة تمكين سكان العالم الذين لا يتوفرون على حسابات أو خدمات بنكية من تحويل الأموال بسهولة.

قد يكون هذا الوضع مهمًا بشكل خاص للقارة الأفريقية (حوالي 20٪ من السكان فقط هم من يتعاملون مع البنوك وفقًا لمنتدى أفريقيا المصرفي)، وهي كذلك إحدى المناطق التي ينمو فيها عدد مستخدمي فايسبوك بشكل مطرد.

في الواقع ، تحصل القارة الأفريقية على قدر كبير من التحويلات من الخارج من شتى بقاع العالم. وفقًا للبنك الدولي، قد تصل قيمة هذه “التحويلات” إلى 40 مليار دولار أمريكي سنة 2018.

لكن إرسال الأموال إلى إفريقيا، وخاصة إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، يكلف أكثر من أي عملية تحويل إلى أي منطقة أخرى في العالم. وفقًا للبنك الدولي، في الربع الأول من عام 2018، كان يتعين دفع 19 دولارًا لإرسال 200 دولار إلى إفريقيا. و تعتبر هذه الرسوم أعلى بنسبة 20٪ مما يتعين عليك دفعه مقابل التحويل إلى أي جزء آخر من العالم.

تعلن ليبرا، من جانبها، عن رسوم تحويل أقل بكثير، مما قد يؤثر بشكل كبير بالفعل على تحويل الأموال إلى أفريقيا. وهو الموقف الذي يهدد بوضوح الشركات المتخصصة في تحويل الأموال.

(37)

عبد الصمد العماري مدون مستقل، أتبع شغفي و أحب عملي. أعشق التطوير و التحدي. أهتم بالتكنولوجيا و الرياضيات و الشعر و الفلسفة و شتى صنوف المعرفة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *