الرئيسة إفريقيا كابل بحري جديد من غوغل يربط بين البرتغال و جنوب افريقيا

كابل بحري جديد من غوغل يربط بين البرتغال و جنوب افريقيا

43
0

أعلنت شركة غوغل عن إطلاق كابل بحري جديد يربط إفريقيا بأوروبا. سيبدأ تشغيل كابل غوغل الجديد المسمى إيكويانو تحت سطح البحر نحو إفريقيا من غرب أوروبا ويمتد على طول الساحل الغربي لأفريقيا، بين البرتغال وجنوب إفريقيا، مع وحدات متفرعة على طول الطريق التي يمكن استخدامها لتوسيع نطاق الاتصال إلى بلدان أفريقية إضافية.

. يتم تمويل هذا الكابل الجديد بالكامل بواسطة غوغل
يتم تمويل هذا الكابل الجديد بالكامل بواسطة غوغل

من المتوقع أن يكون الفرع الأول في نيجيريا. يتم تمويل هذا الكابل الجديد بالكامل بواسطة غوغل، مما يجعله ثالث كابل دولي خاص بعد دونانت و كوري، و الاستثمار الرابع عشر في الكابلات البحرية على مستوى العالم.

تمت تسمية كابل غوغل البحري نحو إفريقيا باسم أولاوداه إيكويانو، وهو اسم كاتب نيجيري المولد حارب من أجل إلغاء العبودية في افريقيا و العالم. و يعتبر استخدام الكابل عبارة عن بنية تحتية حديثة على أساس تقنية الإرسال المتعدد بتقسيم الفضاء، مع سعة شبكة تقارب 20 مرة تقريبًا من سعة الكابل القديم الذي وُضِع لخدمة هذه المنطقة.

سيكون إيكويانو أول كابل تحت سطح البحر لإفريقيا يدمج التحويل البصري على مستوى الألياف الضوئية، بدلاً من النهج التقليدي للتحويل على مستوى الطول الموجي. و يعمل ذلك على تبسيط عملية تخصيص سعة الكابل بشكل كبير، مما يتيح المرونة للإضافة وإعادة التخصيص في مواقع مختلفة حسب الحاجة. بتمويل كامل من غوغل ، سيكون من الممكن الإسراع بالجدول الزمني للتثبيت وتحسين عدد الأطراف المتفاوضة. تم توقيع عقد لتثبيت الكابل مع ألكاتيل للشبكات البحرية خلال قمة الرباعية Q4 لسنة 2018، ومن المتوقع الانتهاء من المرحلة الأولى من المشروع، التي تربط جنوب إفريقيا بالبرتغال، سنة 2021.

سيكون الفرع الأول من كابل غوغل البحري في نيجيريا
سيكون الفرع الأول من كابل غوغل البحري في نيجيريا

ما بين عامي 2016 و 2018، استثمرت غوغل 47 مليار دولار أمريكي في النفقات الاستثمارية، بما في ذلك الاستثمار في تحسين البنية التحتية العالمية. و سوف يساهم إيكويانو في تعزيز أعلى قدرة في العالم وأفضل شبكة دولية متصلة.  ويعلن مسؤولو الشركة أنهم متحمسون للربط عبر الإنترنت باستعمال إيكويانو، ويتطلعون للعمل مع شركاء مرخصين لنقل قدرات إيكويانو إلى مزيد من البلدان في جميع أنحاء القارة الأفريقية ، بالإضافة إلى الكابلات الحالية مثل SACS)) أول كابل مباشر تحت سطح البحر الرابط بين أفريقيا وأمريكا الجنوبية.

(43)

عبد الصمد العمري مدون مستقل، أتبع شغفي و أحب عملي. أعشق التطوير و التحدي. أهتم بالتكنولوجيا و الرياضيات و الشعر و الفلسفة و شتى صنوف المعرفة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *